– أوعى الملح، هيك قال الحكيم –

by admin

وبعدها الحالة ذاتها… وقّف سيتَرن الميّ بالحيّ اليوم، عّم يبيع ميّ!!!
وسمعت صوت جاري عَم يقول لصاحب السيتَرن (يعني يلّي سارق ميّة الدولة اللي نحنا دافعينلها وعم يرجع بيبيعنا يّاها وما في حدا يحاسبه… وقال شو؟ الله فتحها بوِجُّه):
– “ما تعبّيلي قبل مَ دوقها… هيك نَصَحوني.
يِييي 😳!!! في عندك ميّ غيرها، مِلحها أخَفّ؟ أنا ضغطي عالي!”
– والله يا ريت! بس ليك الكل عَم يشتروها وماشي حالهم!!!

آآآآآخ خ خ
غ